الرئيسية مكتبي   التسجيل خروج

اعلانات رابطة المدربين العرب


العودة   رابطة المدربين العرب > اقسام رابطة المدربين العرب > رابطة المدربين العرب في المملكة العربية السعودية

إضافة رد
انشر الموضوع
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 11-12-2012, 11:30 AM   المشاركة رقم: 1
الملف الشخصي للعضو
مؤسس رابطة المدربين العرب
معلومات إضافية للعضو
 
التسجيل: Oct 2012
العضوية: 10
المشاركات: 10
بمعدل : 0.01 يوميا
المواضيع :
الردود :

التوقيت
الإتصال المدربة شقراء سعيد غير متواجد حالياً


افتراضي أفضل الكتب قوة في التطوير

أطرح بين أيديك مجموعة من الكتب التي كتبت في التطوير الذاتي هذه الكتب مشهود لها بالقوة والقدرة على التأثير على القارئ وبرمجته..
متبوعة بملخصات لكل كتاب....



أولا:
تعلم التفاؤل** المؤلف مارتن سليجمان



ثانيا:
أيقظ قواك الخفية ** المؤلف أنتوني روبينز


ثالثا:
قوة التركيز ** المؤلف جاك كانفليد


رابعا:
كيف تخطط لحياتك الرسالة والرؤية ** المؤلف الدكتور صلاح الراشد


خامسا:
دع القلق وابدا الحياة ** المؤلف ديل كارنيجي


سادسا:
المفاتيح العشرة للنجاح** المؤلف الدكتور ابراهيم الفقي


سابعا:
العادات السبع للناس الأكثر فعالية ** المؤلف ستيفن كوفي


أتمنى أن تحوز هذه الكتب على رضاكم...



Htqg hg;jf r,m td hgj',dv














عرض البوم صور المدربة شقراء سعيد   رد مع اقتباس
قديم 11-12-2012, 11:33 AM   المشاركة رقم: 2
الملف الشخصي للعضو
مؤسس رابطة المدربين العرب
معلومات إضافية للعضو
 
التسجيل: Oct 2012
العضوية: 10
المشاركات: 10
بمعدل : 0.01 يوميا
المواضيع :
الردود :

التوقيت
الإتصال المدربة شقراء سعيد غير متواجد حالياً


افتراضي

أولا:
تعلم التفاؤل** المؤلف مارتن سليجمان



نبذة مختصرة عن الكتاب
يمكنك أن تتعلم التفاؤل وأن تحسن حياتك بشكل مميز هل أنت من المتفائلين أم من المتشائمين؟ كيف يكون شعورك إذا ما تفوه صديق لك بشيء شعورك؟ كم مرة قمت برعاية مشروعات جديدة مثيرة أو احتفلت بمناسبات نجاحك؟

يوضح لك الكتاب كيفية تحقيق: إدراك "أسلوبك التوضيحي" فيما يتعلق بما تقوله لنفسك عندما تصادف العقبات وكيف يؤثر ذلك على حياتك. الارتفاع بحالتك المزاجية وتعزيز جهازك المناعي عن طريق الأفكار الصحية. التحول إلى حل أصعب المشكلات في العمل والتخلي عن عادة قول "إني أستسلم" وذلك بما يوفره لك الدكتور سليجمان من تقنيات مفيدة. تغيير ما يجول بداخلك من حوارات بحيث تصل إلى نتائج إيجابية مذهلة.
ويضم الكتاب الكثير من الاختبارات التي تكشف عن مستوى تفاؤلك ومستوى تشاؤمك الحاليين. كذلك يضم تقنيات أثبتت نجاحها خاصة بتحويل الأفكار السلبية إلى أفكار إيجابية بحيث تنأى بنفسك بعيداً عن الشعور بالهزيمة. عندما تتعلم كيف تختار قوة التفاؤل فإنك تكون قد اكتسبت حرية أساسية جديدة لبناء حياة مليئة بالمكافآت والتقدير المتواصل.
******














عرض البوم صور المدربة شقراء سعيد   رد مع اقتباس
قديم 11-12-2012, 11:57 AM   المشاركة رقم: 3
الملف الشخصي للعضو
مؤسس رابطة المدربين العرب
معلومات إضافية للعضو
 
التسجيل: Oct 2012
العضوية: 10
المشاركات: 10
بمعدل : 0.01 يوميا
المواضيع :
الردود :

التوقيت
الإتصال المدربة شقراء سعيد غير متواجد حالياً


افتراضي

ثانيا:
أيقظ قواك الخفية ** المؤلف أنتوني روبينز


يتحدث الكتاب عن القوة الداخلية التي وهبها الله لكل واحد منا , كيف يمكن أن نحررها ونخرج أقوى ما فينا وأفضل ما فينا , كما أن الكتاب يدعوك إلى أن لا تنتظر السعادة تأتيك من الخارج ولكن أنظر إلى داخلك لتجد ينبوع السعادة يتفجر من ذاتك أنت .
يقدم الكتاب تقنيات وخطوات لتبني حياة سعيدة خطوة بخطوة متجانسة مع محيطك و متوازنة معه , يتدرج البناء فيها من نقطة البداية – بناء ذاتك الداخلية - إلى أن تبني علاقة ممتازة مع مجتمعك وعالمك .

مما ذكر في الكتاب وشد إنتباهي...
**القرارات : السبيل إلى القوة
لا بد أن تسأل نفسك ماذا سوف أكون في العشر السنوات القادمة بإذن الله ؟ لأن الأسئلة سوف تجعلك تبحث عن معلومات تغذي بها القرارات التي سوف تتخذها بالنسبة لحياتك , القرار هو معلومات وضعت قيد التنفيذ وهو القوة الحركة لحياتك فكل شيء في حياتك حدث ويحدث نتيجة قرار اتخذته مفتاح القضية هو ما لذي يسبق كل أفعالنا ؟ كيف نتخذ قراراتنا التي هي تحدد مصيرنا ؟ فإذا لم تتخذ قرار واعي بالنسبة لمصيرك فأنت بذلك تكون قد اتخذت قرار بأن يتحكم غيرك في مصيرك بعلمك أو بدونه
إن دماغنا لديه نظام داخلي لاتخاذ القرارات وهو يتحكم في طريقة تقييمنا للأمور ويأخذ هذا النظام مصادره من الأبوين والأصدقاء والتلفاز والثقافة العامة المحيطة بنا وهو يشمل خمس أجزاء (1 ) صلب معتقداتنا والقواعد غير الواعية لدينا ( التلقائية دون تحكم منا ) (2 ) قيم الحياة ( 3 ) المرجعيات ( 4 ) الأسئلة التي نوجهها لنفسنا عادة ( 5 ) الحالة العاطفية لدينا . وفي الغالب تتخذ هذه القرارات من قبل الدماغ دون وعي الناس ولكن أي تغيير في هذه العناصر الخمسة سوف يحدث تغيير محسوساً في حياتنا ويمكننا أن نتجاوز هذا النظام بتعلم اتخاذ القارات عن وعي دون أن نسمح للطريقة التي كانت تبرمج حياتنا في السابق أن تؤثر على مستقبلنا وذلك عن طريق إعادة اكتشاف ذاتنا وقيمنا بصورة منظمة . ولتجنب الخوف من اتخاذ قرارات خاطئة ينصح الكاتب باتخاذ المزيد من القرارات لأن القرارات مثل العضلات كلما مرنتها كانت النتيجة أفضل , والتعلم من التجارب , فالتجربة مهما كانت فاشلة لابد أن نتعلم منها شيء يجعلها مرجعية تمكننا من معرفة كيفية اتخاذ قرارات أفضل في المستقبل , وأي قرار اتخذته لابد أن تلتزم بتحقيقه بصدق وعزيمة دون أن تخضع للمؤثرات الخارجية ولكن بمرونة ولابد أن تكون لديك نقطة بعيدة المدى تركز عليها .
**كيف تغيير أي جانب من جوانب حياتك : علم تكييف الارتباطات العصبية
الخطوة الأولى : قرر ما تريده بالضبط , وما الذي يمنعك من التوصل إليه
الخطوة الثانية : احصل على دعم : اربط الألم الشديد بعدم التغيير الآن والغبطة الشديدة لتجربة التغيير الآن .
الخطوة الثالثة : عطل الأنماط التي تحد من قدراتك .
الخطوة الرابعة ابتدع بديلاً جديداً يمنحك القوة .
الخطوة الخامسة : حاول تكييف النمط الجديد إلى أن يصبح عادة ثابتة .
الخطوة السادسة : اختبر ما أنجزت .
**كيف تحقق ما تريده فعلاً
أولاً عليك أن تسأل نفسك ( ماذا تريد على وجه التحديد ؟ ولماذا تريد هذا الأمر ؟ مالذي يحققه لك حصول هذا الأمر ؟ )
إن سعيك إلى تحقيق أمر معين هو في الواقع وسيلتك للتوصل إلى مشاعر وعواطف ووضعيات معينة ترغب فيها .
إذاً سلوكك ليس نتيجة لقدراتك بل نتيجة للوضعية التي أنت عليها في تلك اللحظة , ولكي تحصل على ما تريده فعلاً عليك أن تركز ذهنياً على ما يمنحك القوة , ركز على المكان الذي تريد الوصول إليه وليس على ما تخاف منه ولابد أن تعرف نمط تفكيرك ( بصري ,سمعي حسي ) فلكل نمط طريقة تركيز مختلفة .
إذا غيرت وضعيتك فستتغير حياتك , ويمكن أن تغير وضعيتك بتغيير طريقة تنفسك أو تغيير تركيزك بتقرير ما تركز عليه أو ترتيب الأشياء التي تركز عليها أو كيفية ممارسة هذا . التركيز فبدل من أن تركز على أسوء ما يمكن أن يحدث ركز على أفضل ما يمكن أن يحدث
عليك أن تكون دائماً في حالة تصميم على النجاح باستمتاع , اعرف الطريقة التي تجعلك تشعر شعوراً حسناً فإذا لم يكن لديك طريقة لتحقيق المتعة فستقع حتماً تحت تأثير الألم .
كتاب جميل جدا أتمني أن تجدو المتعه والفائدة بين طياته...
*******














عرض البوم صور المدربة شقراء سعيد   رد مع اقتباس
قديم 11-12-2012, 11:58 AM   المشاركة رقم: 4
الملف الشخصي للعضو
مؤسس رابطة المدربين العرب
معلومات إضافية للعضو
 
التسجيل: Oct 2012
العضوية: 10
المشاركات: 10
بمعدل : 0.01 يوميا
المواضيع :
الردود :

التوقيت
الإتصال المدربة شقراء سعيد غير متواجد حالياً


افتراضي

ثالثا:
قوة التركيز ** المؤلف جاك كانفليد




كيف تحقق أهدافك العملية والشخصية والمالية بثقة مطلقة
استراتيجية التركيز.
عاداتك تحدد ملامح مستقبلك اكتساب عادة تغيير عاداتك
تعريف العادة: سلوك تداوم على تكراره(ممارسة روتينية يومية) حتى يصبح سهلا...
العادات السيئة ( غير المثمرة):
أ ـ ضررها: 1 ـ نتائج سيئة 2 ـ الرضا بأقل مما تستطيع وتستحق
ب ـ تغييرها (اكتساب عادة حسنة بدل كل عادة سيئة ـ اتباع سلوك جديد حتى يصبح أداؤه لا إراديا):
1 ـ الوقت اللازم له: 21 يوم
2 ـ صفته: 1 ـ صعب في البداية 2 ـ ممكن
3 ـ أهميته ثمراته:
1 ـ نقطة انطلاق نحو النجاح في المستقبل.
2 ـ رفع مستوى الأداء والإنتاجية.
3ـ يجعلها سلوكك المعتاد.
4ـ تطبيق طريقة جديدة لإنجاز الأمور ترفع مستوى الأداء والإنتاجية.

5 ـ تغيير العادات السيئة القديمة بجديدة حسنة ناجحة
ما يتطلب لتغير عادة:
1 ـ مداومة وإصرار 2 ـ ممارسة 3 ـ وقت..

*( خطوات اكتساب عادة تغيير عاداتك)*
الخطوة الأولى: إدراكها ـ اكتشافها ـ التعرف عليهاـ تحديدها(الكيفية)
1)تخصيص ساعة للتفكير فيها
2)تحديدها بوضوح
3)إعداد قائمة بها والإضافة المستمرة إليها
4) سؤال عدة أشخاص عنها وتسجيل ما اتفقوا عليه في القائمة
الخطوة الثانية: تغييرها (الكيفية):
أ ـ تفكير في عواقبها في المستقبل بعد سنوات طويلة
ب ـ الأفلام الوثائقية التي تركز على الناجحين
جـ ـ كتب وأشرطة في التدريب على التطور الشخصي
د ـ مراقبة ارتفاع مستوى إدراكك وتطبيق ما تعلمته
هـ ـ قبل أدائك سلوكا معينا أو عملا ما تأكد أنك ستجني منه مكاسب وتسلم من أضرار
و ـ اكتساب عادة تحسين عاداتك باستمرار دون توقف عند مستوى معين وتعلم ممارسته
ز ـ معادلة العادات الناجحة(يكتب وينفذ الآن عاجلا)::
1
ـ دراسة عادات الناجحين:
أ ـ قراءة سيرهم وتراجمهم (الفائدة: ما تمنحك): أفكار أكثر من الدورات
ب ـ مقابلة كل شهر مع واحد منهم تحترمه وتعجب به...
*******














عرض البوم صور المدربة شقراء سعيد   رد مع اقتباس
قديم 11-12-2012, 11:59 AM   المشاركة رقم: 5
الملف الشخصي للعضو
مؤسس رابطة المدربين العرب
معلومات إضافية للعضو
 
التسجيل: Oct 2012
العضوية: 10
المشاركات: 10
بمعدل : 0.01 يوميا
المواضيع :
الردود :

التوقيت
الإتصال المدربة شقراء سعيد غير متواجد حالياً


افتراضي

رابعا:
كيف تخطط لحياتك الرسالة والرؤية ** المؤلف الدكتور صلاح الراشد






نبدأ أولا بذكر الفرق بين الرسالة والرؤية ....
-الرسالة : هي المهمة أو الطموح الذي تسعي الي تحقيقه في الحياة وهي تعبر عن شيء عام
-الرؤية : هي الاستراتيجية التي تسعي من خلالها الي تحقيق رسالتك وتنقسم هذه الرؤية الي خطة قصيرة ومتوسطة وبعيدة المدي

والناس في تعاملهم مع الرسالة والرؤية 4 أنواع:

1-عنده رسالة ورؤية : فهو عنده هدف يريد تحقيقه وخطة منظمة يسير عليها لتحقيق هذا الهدف , وهو بذلك يحقق السعادة ( لامتلاكه هدف سامي ) ويحقق النجاح ( لتحقيق الرؤية )

2-له رسالة دون رؤية : فهو عنده هدف سامي يريد تحقيقه ولكنه لا يملك خطة واضحة لتحقيق ما يريده , فهو يحقق السعادة ولكنه لا يحقق النجاح

3-عنده رؤية دون رسالة : فهو عنده خطة لتحقيق أحلامه التي لا تكون مرتبطة بهدف سامي نبيل , فهو يسعي للنجاح مثل الحصول علي منصب أو مال دون أن يربطها بهدف مثل خدمة بلاده
فيحقق النجاح ولكنه لا يحقق السعادة

4- لا رسالة ولا رؤية : لا يحتاج منا الي وصف كثير فهو انسان فاشل بكل المقاييس

والصنف الأول هو الصنف الناجح السعيد في حياته ولكي نكون ضمنه لابد أن نحدد رسالتنا في الحياة بكل دقة ووضع رؤية واضحة للوصول الي ما نطمح اليه

ثانيا / كيف تضع رسالتك في الحياة ؟
يجب معرفة رسالتك الحالية ومن ثم تغييرها أو تحييدها أو الاضافة اليها , فلابد من معرفة وضعك الحالي أولا ومن ثم ما تود الوصول اليه وهذه هي الاستراتيجية الصحيحة للتغيير

لنكتشف رسالتنا الحالية سنستخدم طريقة الصعود
أريد منك أن تختار هدف بسيط غير معقد تريد تحقيقه خلال هذا الأسبوع أو هذا الشهر مثلا ولنسمي هذا الهدف ( حصيلة ) أي أنك حصلت عليه مثل شراء سيارة أو انقاص وزنك أو...

تخيل أنك حصلت علي هذه الحصيلة ( الهدف ) , فما الذي تحققه لك أكثر من مجرد الحصول عليها , اذا حصلت علي اجابة أكتبها في السطر التالي



استشعر أنك حصلت علي هذا الهدف وبالدرجة التي تتمناها وتخيل أنك فعلا حصلت عليه , فما الذي يحققه لك أكثر من مجرد الحصول عليه ؟؟

وهكذا كلما نقلك الي احساس اخر اسأل نفس السؤال الي أن تصل الي ما يسمي الحالة الجوهرية
أول هدف نسميه حصيلة واخره نسميه حالة جوهرية core , هذه حالة التغيير الحقيقي لبرمجة العقل الباطن

متي تعرف أنك وصلت الي المرحلة الجوهرية ؟
تعرف ذلك اذا وصلت الي مرحلة لا تري ولا تشعر بأن هناك مرحلة بعدها , عادة ما تكون مرحلة ارتياح عام وهدوء عجيب وانسجامية قصوي بين العقل والروح والجسد , كثير من الناس قد تدمع عينه أو يبتسم بسعادة أو يشعر بنشوة كأنه مخدر
من أجمل التمارين المذكورة في الكتاب...
ندعو الكل إلى تجريبها...



أحضر ورقة وأكتب عليها بعنوان عريض اكتشاف الرسالة , قسم الورقة الي 4 عواميد رأسيا
اختر لكل عمود اسم حصيلة ( هدف ) تود الحصول عليه وليكن عملي , رياضي , روحاني ......

وفي كل مرة اسأل نفسك
ما الحصيلة التي أود الحصول عليها ؟؟
ما الذي ستحققه لي أكثر من مجرد الحصول عليها
الي أن تصل الي الحالة الجوهرية التي قد تصل اليها بعد 3 مراحل أو 4 مراحل , المهم أن تصل الي الحالة الجوهرية التي تشعر عندها بالراحة والسعادة

هذا التمرين من أقوي التمرينات لعمل جلسة تأمل meditation وهي انسجام الروح مع العقل بالجسد..
*****














عرض البوم صور المدربة شقراء سعيد   رد مع اقتباس
قديم 11-12-2012, 12:01 PM   المشاركة رقم: 6
الملف الشخصي للعضو
مؤسس رابطة المدربين العرب
معلومات إضافية للعضو
 
التسجيل: Oct 2012
العضوية: 10
المشاركات: 10
بمعدل : 0.01 يوميا
المواضيع :
الردود :

التوقيت
الإتصال المدربة شقراء سعيد غير متواجد حالياً


افتراضي

خامسا:
دع القلق وابدا الحياة ** المؤلف ديل كارنيجي






في معرض كتابه[فقط الأعضاء المسجلين والمفعلين يمكنهم رؤية الوصلات . إضغط هنا للتسجيل]، تحدث مؤلفه عن رجل فقد ابنه الوحيد الصغير، وكيف نزلت هذه المصيبة شديدة عليه، وكان الأبوان يظنان أن هذه نهاية حياتهما وأن لا سبيل للنهوض بعد كارثة كهذه. وهذا حاله، وجد الأب الذي اعتزل عمله بعض الأشياء التي توجب عملها في بيته بنفسه، مثل بعض الإصلاحات هنا وهناك، وبعض التعديلات وبعض الأشياء التالفة الواجب استبدالها، الأشياء التي كان الأب يؤجلها لظروف عمله ومرض ابنه.
انغمس الأب في التصليحات، وشيئا فشيئا بدأ يلحظ تحسنا على معنوياته ونفسيته، وبدأ الانهماك الشديد يلهيه عن التفكير في مصيبته الكبيرة، وبمرور الوقت، بدأ يتقبل ما أصابه، وبدأ يدعو لابنه أن يكون في حال أفضل، وبدأ يتقبل قدره. بعد مرور وقت، بدأ هذا الأب يواسي غيره ممن نزلت بساحتهم الكوارث ويُعلمهم أن شغل العقل عن التفكير فيما نزل به من مصائب يعين على تخطي هذه المصائب. أو بكلمات أخرى، وقت الفراغ غير المستغل يجلب ما لا يحمد عقباه أبدا.
كيف نشغل وقت الفراغ هذا بشكل عملي؟
******














عرض البوم صور المدربة شقراء سعيد   رد مع اقتباس
قديم 11-12-2012, 12:02 PM   المشاركة رقم: 7
الملف الشخصي للعضو
مؤسس رابطة المدربين العرب
معلومات إضافية للعضو
 
التسجيل: Oct 2012
العضوية: 10
المشاركات: 10
بمعدل : 0.01 يوميا
المواضيع :
الردود :

التوقيت
الإتصال المدربة شقراء سعيد غير متواجد حالياً


افتراضي

سادسا:
المفاتيح العشرة للنجاح** المؤلف الدكتور ابراهيم الفقي




الدوافع محرك السلوك الإنساني
توافق معي على أننا بدون دوافع لا يكون عندنا في عمل أي شيء؟
عندما يكون عندك دوافع وبواعث نفسية يكون عندك حماس أكثر وطاقة أكبر ويكون إدراكك أفضل، بعكس إذا كانت عزيمتك هابطة فلا يكون عندك طاقة ويتجه تركيز اهتمامك نحو السلبيات فقط وتكون النتيجة هي التدهور في الأداء ولكن ما هي الدوافع؟
ما هو مصدر الدوافع؟ ... من أين تأتي الدوافع؟
قال دنيس ويتلي مؤلف كتاب سيكولوجية الدوافع \"تتحكم قوة رغباتنا في دوافعنا وبالتالي في تصرفاتنا\"
ان الرغبة هي أول قاعدة للنجاح، فالرغبة هي غرس البذور في أرض النجاح، وسر النجاح هو الرغبة المشتعلة.

النوع الأول هو دافع البقاء:
قال العالم النفساني هو الذي يجبر الإنسان على إشباع حاجاته الأساسية مثل الطعام والماء والهواء، بحيث أنه لو كان هناك نقصا في أي من حاجاته الأساسية فهناك دافع أساسي داخل الإنسان يقوم تنبيه الجهاز العصبي في المخ بخصوص هذا النقص، ومع سرعة تحرك الخلايا العصبية ينشط الإنسان جسمانياً ويصبح عنده نسل ما يلزم الإشباع هذا النقص، وعن تحقيق ذلك يعود الجسم لحالته الطبيعية.

النوع الثاني من الدوافع هو الدوافع الخارجية:
هذا النوع من الدوافع يكون مصدره العالم الخارجي، يعتمد الإنسان للأسف اعتماداً كبيراً على الدوافع الخارجية حتى يشعر بتقديره رؤساءه وأصدقاءه وأفراد عائلته، فنحن دائماً نحتاج لرضاء الآخرين ونحب دائماً أن نكون مقدرين ونريد أن ينظر الناس إلينا نظرة احترام حتى نشعر بقيمة أنفسنا وقد يكون 1ذلك سبباً في أننا أحياناً نتصرف تصرفات لا تنطبق مع رغباتنا وندلى بأشياء ليس من الضروري أن تكون نابعة من داخلنا.
قال الكاتب الأمريكي بنيامين فرانكلين Benjamin Franklin \"نظرات الآخرين لنا هي التي تهدمنا .. ولو كان كل من حولي من العميان ما عدا أنا لما احتجت لثيابا أنيقة ولا لمسكن جميل ولا لثاث فاخر\".

النوع الثالث من الدوافع هو الدوافع الداخلية:
هذا النوع من الدوافع هو أقواهم وأكثرهم بقاء حيث أنك بالدافع الداخلي تكون موجها عن طريق قواك الداخلية الذاتية التي تقودك لتحقيق نتائج عظيمة.
الدو افع الداخلية هي السبب في ان يقوم الشخص العادي بعمل أشياء أعلى من المستوى العادي ويصل الى نتائج عظيمة.. هى القوى الكامنة وراء نجاح الإنسان: هي الفرق الذي يوضح التباين فى حياة الأشخاص.. هي القوة التي تدفعك الى ان تزرع الزهور بنفسك بدلا من ان تنتظر أحدا يقوم بتقديمها لك .. الدوافع الداخلية هي النور الذي يشع من أنفسنا.. هي المارد النائم بداخلنا في انتظار أن نوقظه وكان قال رالف والدو امرسون: \"ما يوجد أمامنا وما يوجد خلفنا يعتبر ضئيلاً جدا اذا قارنه بما يوجد بداخلنا
والآن اقدم لك نموذج للدوافع في خمسة خطوات
أولاً: التتفس:
ثانيا: وضع الجسم:
اجلس أو قف و أكتافك مفردة وراسك مرفوعة:
ثالثا:التاكيد:
ردد فى سرك خمسة مرات رسالة تقول:\"انا قوى\"
رابعاً: ربط الإحساسات:
كن واثقا من تأكيداتك واربط شعورك بكل حواسك
خامساً: الرابط
هل هناك شرع معين تذكرك بشخص معين؟..اذا كان الامر كذلك فهذه الأغنية عبارة عن رابط
1- قم بشراء نوته مذكرات ودون فيها يوميا على الأقل ثلاث أشياء ناجحة قمت بها في ذلك اليوم.
2- قم بعمل قائمة بالأشياء التي تريد شراءها، وفى كل مرة تنجز عملا ناجحا اشترى لنفسك شيئا من هذه القائمة.
3- قم بعمل شيئاً خاصاً بك مرة فى الأسبوع.
4- تدرب على الرابط ثلاث مرات يومياً.

وتذكر دائماً:
عش كل لحظة كأنها آخر لحظة في حياتك، عش بالإيمان،عش بالأمل، عش بالحب،عش بالكفاح، وقدر قيمة الحياة
هذي المقوله يذكرها المؤلف دائما في كل برامجه وكتبه..
*الطاقة*
وقود الحياة
\"الرجل الحكيم هو الذي يعتبر ان الصحة هي أعظم نعمة للإنسان\"
هيبو كواتز
عندما تكون على درجة مرتفعة من الحماس، تكون طاقتك عالية:اليس كذلك؟
الدوافع تمدك بالطاقة، ولكنك دائماً في احتياج إلى شئ بجانب الدوافع لتوليد كمية كبيرة من الطاقة، وفى هذا الجزء سأرشدك إلى أعظم الوسائل التي تمكنك من زيادة طاقتك بطريقة فعالة للغاية.
في اعتقادي انه فى الممكن تصنيف الناس الى ثلاث أنواع:
النوع الأول: هم الناس الناجحون من جميع النواحي:
النوع الثانى:هم الناس الذين يتركز نجاحهم على عملهم وعندهم هدفا رئيسيا في حياتهم يتلخص فى العمل الدائم باجتهاد والتوسع فى العمل وتكوين الثروات،فحقا الهم ينجحون ماديا، ولكن ياتى هذه النجاح على حساب نواح اخرى فى حياتهم.
النوع الثالث: هذا النوع من الناس هو الذي يعيش حياته في حلقه مفرغة فهو يشكل المجموعة التي تبدأ يومها بالسيجارة وفنجان القهوة ثم يبدءون حربهم مع حركة المرور ذهابا إلى العمل ويعودون آخر اليوم إلى المنزل لتناول أسرع وجبة من الطعام بصرف النظر عن قيمتها الغذائية ويشاهدون التليفزيون حتى يغلبهم النوم.
أول لصوص الطاقة...هو عملية الهضم
ثاني لصوص الطاقة...هو القلق.
ثالث لصوص الطاقة...هو الإجهاد
كيف يمكن رفع الطاقة عندنا؟
هناك ثلاثة أنواع رئيسية من الطاقة وهى الجسمانية والعقلية والعاطفية

الطاقة الجسمانية:
أولاً: التنفس:
التنفس هو أول واهم خطوة لتوليد الطاقة الجسمانية الكبيرة فصحة الجسم تكون على نفس مستوى صحة الخلايا التي يتكون منها...وعند الحديث عن التنفس يجب ذكر نوعين من التنفس:
النوع الأول هو التنفس التفريغى: وللوصول لهذه الطريقة للتنفس يمكنك عمل الاتي:
- استنشق من الأنف حتى العد إلى 4واملا الرئتين بالهواء.
- احتفظ بالهواء داخل الجسم حتى العد إلى10.
- فرغ الهواء ببطء من الفم حتى العد إلى 5.
- كرر التمرين بحيث أن تزيد من مدة الاحتفاظ بالهواء داخل الجسم وتقوم بتفريغه دائما في نصف المدة..
النوع الثانى من التنفس هو لتوليد الطاقة:
- تستنشق من الأنف حتى العد إلى 4.
- فرغ الهواء من الفم حتى العد إلى4 وكأنك تقوم بإطفاء شمعة.
- قم بهذا التمرين 10مرات.
- يجب عليك ممارسة التمرينات الخاصة بالتنفس التفريغى والتنفس لتوليد الطاقة ثلاث مرات يومياً.
ثانيا:نظام التغذية:
ونظام التغذية {رجيم} يعنى باللغة الانجليزية Dietولو جزأنا هذه الكلمة نجد انها مكونة منDie or eat بمعنى كل او موت فأنت عندما تتبع نظام تغذية معين تكون النتيجة أن جسمك وعقلك يخافان من فكرة للتجويع، ولهذا السبب هما يتحدان ضدك، ولذلك تشعر بالجوع بسرعة اكثر..فبنظام التغذية الذي يهدف لإنقاص الوزن مثلا من الصعب ان تصل الى النجاح فى الحصول على هذا الهدف وما تحتاجه حقيقة هو النظام السليم لحياتك وقد قال موليير يجب علينا أن نأكل لكي نعيش لا ان نعيش لكى نأكل
والان يجب ملاحظة ما يلي:
- يتدهور مستوى طاقة الإنسان إذا لم يتناول كمية كافية من السوائل وأفضل هذه السوائل هي الماء
- الرغبة في النوم بعد الظهر وقلة التركيز يكون عادة سببها الجفاف.
- تناول عصائر الفاكهة الطازجة، وقم بشرب كميات كبيرة من الماء خلال اليوم
ثالثا:التمارين الرياضية:
يربط معظم الناس التمارين الرباضية بالألم وشد العضلات وتمزقها مع اننا من المفروض ان نربط هذه التمرينات بقضاء وقتا ظريفاً وممتعاً.
وللاستمتاع بالتمارين الرياضية عليك بإتباع الاتى اشترك في نادي رياضي من تلك النوادي التي تهتم بالصحة
- السباحة والمشي من الرياضات الممتازة
- ابدأ يومك بتمارين التنفس التي ذكرتها من قبل
- قم بتمارين لتقوية عضلات البطن والصدر والذراعين
- اجعل للمشي نصيب في نظام حياتك اليومي
- استثمر فى شراء أجهزة التمارين الرياضية مثل جهاز التجديف، العجلة الثابتة، والسجادة المتحركة.
- يمكنك ممارسة تمريناتك،الرياضية حتى امام التليفزيون

الطاقة العقلية:
عندما يكون عندك هدفا معينا تريد تحقيقه تكون عادة متحمسا وتتولد لديك طاقة عالية جدا...فتحديد الأهداف والعزم على تحقيقها هما المصدر الاساسى للطاقة العقلية

الطاقة العاطفية:
البرامج العقلية الجسدية مثل اليوجا و التأمل وال \"تاى تشى\" هي طرق ممتازة لزيادة الطاقة العاطفية.
واليك هذه الوصفة للحصول على الطاقة القصوى
1- التنفس:
- قم بالتدريب على طريقة التنفس التفريغي3 مرات يوميا حتى العد إلى10 فى كل مرة.
- قم بالتدريب على طريقة التنفس لتوليد الطاقة 3مرات يوميا حتى العد الى10 فى كل مرة



تمارين الصباح:
- افرد عضلاتك
- سر فى مكانك لمدة دقيقتين
- قم بالجرى ببطء فى مكانك لمدة خمس دقائق
- ثنى الركبتين حتى العد الى20
- تقوية عضلات البطن ثلاث مرت
- الضغط لتقوية عضلات الذراعين والصدر ثلاث مرات
الضفط لتقوية عضلات الذار عين والصدر ثلاث مرت

عادات الاكل:
لا يوجد نظام أكل واحد يناسب جميع الأشخاص.. فعليك بابتكار نظام أكلك المتوازن والخاص بك أنت على أن يحتوي على كل المواد الغذائية:
- ابدأ يومك بتناول بعض الفواكه
- تجنب تناول الوجبات الثقيلة أو الدسمة
- تناول باستمرار السلاطة مع الوجبات
- اجعل تناول الفواكه والخضراوات مصدرك لسد الجوع بين الوجبات

4- تجنب الجفاف
- اجعل كوب الماء قريب من يدك دائما، وتناوله من حين إلى أخر
- وتناوله الماء قبل الوصول لدرجة العطش علامة الجفاف
- تناول عصائر الفواكه الطازجة
- تناول أنواع الطعام التي تحتوى على نسبة عالية من الماء كالخضراوات والفواكه

5- التاكيدات
كرر تأكيداتك عدة مرات خلال اليوم وقل لنفسك
- أنا في صحة جيدة وأتمتع بذلك
- انا قوى وواثق في نفسي
- أنا اقدر نفسي وراض عنها
تجنب العادات السلبية مثل التدخين، وإدمان القهوة والشاي والخمور لانهم جميعا يقومون بسرقة الطاقة منك على علاقة بالأشخاص الايجابيين

تذكر دائماً:
عش كل لحظة كأنها آخر لحظة فى حياتك،
عش بالايمان،عش بالكفاح
وقدر قيمة الحياة

المهارة
\"البحث عن المعرفة هو إحدى الخطط للوصول إلى السعادة والرخاء\" جيم رون

هناك من يقول انه لا يوجد هناك صلة بين النجاح والمعرفة او المهارة، ولكنها فقط مسالة حظ..وهناك مثل يقول \"ادينى حظ وارميني فى البحر\" بمعنى انه اذا كان الحظ حليفى فاننى سأجد الطريقة التى انقذ بها حياتى..ولكن دعنى أقول لك \"اذا رميتك فى البحر فعلا وأنت لا تستطيع السباحة\" فاؤكد لك انك ستكون وجبة شهية للسمك قال المحاضر العالمى والكاتب الامريكى جيم رون وجود المعرفة او انعدامها يمكن ان يشكل مصيرنا هل تعلم اننا فى وقتنا هذا وكثر من اى وقت مضى لدينا كل السبل والوسائل للحصول على المعرفة والان أقدم لك الوصفة التي يمكنك بها الوصول لأعلى درجات المعرفة والمهارة:
- استثمر فى شراء برنامج شرائط كاسيت اليوم وهذا متوافر في كل مكان وأسعاره فى متناول اليد..واسمعه دائما
- اشترى كتابا لمؤلفك المفضل
- احضر محاضرتين فى السنة على الاقل
- تعلم لغة جديدة
- اجعل امامك هدفا ان تصبح ممتازا فيما تقوم بعمله
- استيقظ دائما نضف ساعة مبكرا واستخدم هذا الوقت فى ابتكار افكارا جديدة واطلق على هذا الوقت وقت الافكار
- احتفظ بمفكرة صغيرة وقلم بجانب سريرك دائما وقم بتدوين اى فكرة هامة تخطر على بالك لانها هدية من عقلك الباطن
- اسأل نفسك كل يوم ما الذى يمكن عمله فى هذا اليوم لكى احسن من مستوى حياتى.
- قبل النوم يجب القيام بعمل الاتي:
1- اسأل نفسك هل استعملت يومك بطريقة ذكية.
2- اذا كان فى امكانك ان تعيش هذا اليوم مرة اخرى..فما الذى تقوم بعمله بطريقة مختلفة عما حدث فعلا؟
3-اطلب من عقلك الباطن ان يبحث لك عن طرق جديدة لتحسين مهاراتك

استخدم هذه الوصفة وستصل لأعلى درجات المعرفة

التصور
الطريق الى النجاح
يرى بعض الناس الأشياء كما هى ويتساءل لون لماذا..اما انا فأتخيل الأشياء التي لم تحدث وأقول لم لا\" جورج برنارد شو

قال جورج برنارد شو:\"التخيل اهم بداية الابتكار\"
قال البرت اينشتين: \"التخيل أهم من المعرفة\"
قال فرانسيس: \" التخيل يشكل العام \"

هناك أفكار عظيمة تموت حتى قبل ان تولد،وذلك لسببين رئيسيين:
أول شيء يمنع الناس من تحقيق أحلامهم هو ما اطلق عليه \"السم الحلو\"
ياتي من الناس المحيطين بهم والمهتمون بأحوالهم من اصدقاء وجيران او حتى من افراد العائلة لانهم سيسببون لهم كل الاسباب التي من اجلها ستفشل افكارهم, وكيف انهم سيكونون عرضه للسخرية والاستهزاء لو قاموا بتنفيذها..
الشي الثاني والعقبة الأساسية التي تمنعك من تحقيق أحلامك هو انت نفسك0 .. قال دكتور روبرت شولر في كتابه قوة الأفكار \"المكان الوحيد الذي تصبح فيه أحلامك مستحيلة هو داخل افكارك انت شخصيا\"
والان اليك هذه الطريقة التي توصلك لتطوير قوة أحلامك :
1_ دون عشرة أشياء تتمنى ان تحققها0
2_ دونهم بالترتيب حسب اهميتهم لك , الاكثر اهمية ثم الاقل فالاقل0
3_ اجلس في مكان هادئا ومريحا بحيث لا يزعجك احد لمدة 15- دقيقة
4- اجلس فى تنفس بارتياح وبعمق، املا رئتك بالهواء ومع تفريغ الهواء اخرج اي توتر من جسمك اجلس فى وضع مريح تماما، واغمض عينيك وقم بالتركيز على كل جزء من جسمك وتخيل انك تنزل سلما يحتوى على عشر درجات، ومع كل درجة تنزلها تشعر بارتياح واستر خاء اكثر:على الدرجة العاشرة اترك نفسك تماما واشعر بالارتياح واطلق اى توتر:
على الدرجة التاسعة اشعر بار تياح اكثر واستر خاء أكثر:
على الدرجة الثامنة راحتك تزيد اكثر
على الدرجة السابعة استرخى اكثر
على الدرجة السادسة استر خاء اكثر
على الدرجة الخامسة راحة اكثر
على الدرجة الرابعة استر خاء اكثر
على الدرجة الثانثة راحة اكثر
على الدرحة الثانية استر خاء اكثر
على الدرجة الاولى فى غاية الارتياح والاستر خاء التام
تخيل ان امامك باب..المس الباب، افتحة ،لاحظ النور الذى وراءه..هذا هو نور مستقبلك اعبر من خلال الباب وابدأ فى المشى فى حياتك المستقبلة تجاه هدفك

والان اترك صوتك تحقق حلمك وعد \"على خطك الزمنى للحاضر وانظر لصورتك التى ستكون عليها في المستقبل وهى الصورة التي تنظر منك ان تصل اليها خذ لحظة اشكر فيها عقلك الباطن واشكر الله الذى مدك بكل هذه القوة لتحقيق حلمك، اغمض عينيك وابدأ فى صعود السلم وفى كل خطوة سيكون عندك طاقة اكبر وثقة اكثر وستشعر بزيادة فى الانتعاش
الدرجة الاولى ثقة اكثر
الدرجة الثانية قوة اكثر
الدرجة الثالثة ثقة اكثر بنفسك وبقدراتك على النجاح
الدرجة الرابعة طاقة اكثر ويزداد تنفسك قوة
الدرجة الخامسة طاقة اكثر
الدرجة السادسة ثقة اكثر وقوة اكثر وطاقة اكبر
الدرجة السابعة طاقة اكبر وثقة اكثر
الدرجة الثامنة طاقة اكبر وقوة
الدرجة التاسعة طاقة اكبر وعندما تصل الى الدرجة العاشرة افتح عينيك واجلب معك كل المعرفة وكل القوة وكل الثقة التى تحتاجها لتحقيق حلمك
اهنئك أنت الآن مررت بتجربة النموذج القوى فى ايجاد مستقبل ايجابى كرر هذا التمرين مع كل حلم من أحلامك
المعرفة وحدها لاتكفى،لابد ان يصاحبها التطبيق:والاستعداد وحده ى يكفى فلابد من العمل قد كان لديها كل المعرفة حياتها وحياة من تحبهم، وكان لديها المهارات التى تسمح لها ان تعيش فى مستوى عال، ولكنها لم تضع هذه المعرفة موضع النتفيذ والفعل من الممكن ان يملاك الحماس، ويكون لديك طاقة عالية، تملك المعرفة والقوة العقلية التى تحتاحها للنجاح..ولكنك ان لم تصع كل هذا موضع النتفيذ، ستكون هذه المهارات بلا قيمة لها قال جيم رون فى كتاب7-طرق للسعادة والرخاء:المعرفة بدون التنفيذ يمكنها ان تؤدى الى الفشل والاحباط هناك سببان يمنعان الناس من ان يضعوا إمكانياتهم موضع الفعل السبب الأول هو الخوف: فالخوف هو العدو الرئيسي للانسان والعقبة الاولى التى تمنع الناس من التصرف لتحقيق احلامهم وهناك اربعة انواع:
الاول: هو الخوف من الفشل
النوع الثاني: هو الخوف من عدم التقبل :هو الخوف من المجهول هو الخوف من النجاح
السبب الثاني: الذى يمنع الناس من التصرف هو المماطلة فبعضنا ياخذ فى تاجيل الواجبات التى من المفروض ان يقوم بها ويظل يؤجلها الى اليوم التالى، والاسبوع الذى يليه وهكذا فلو كان عندك هدفا تتمنى تحقيقه، وفى نفس الوقت تشعر ان هناك شئ ما يمنعك من التصرف فابحث عن السبب الحقيقى وراء عدم اخذك فى التنفيذ واسأل نفسك
ماالذى يمنعنى من التصرف؟
ماهو اسوا شئ من الممكن ان يحدث لو تصرفت فعلا؟
ما هو افضل شئ من الممكن ان يحدث لو تصرفت فعلا؟
والآن حاول ان تتذكر كم المرات وجهت مواقف صعبة فى حياتك واستطعت ان تتخطاها
فقط خيرات
فليس من المهم كم من المرات تكون قد فشلت فى الماضى او كم من المرات تكون وقعت،ولكن المهم هو التصرف الان والاستفادة من اى فشل يكون حدث لنا فى الماضى
1- اكتب اهداف تريد تحقيقهم
2- ضع خطة لكل واحدة من هذه الاهداف
3- كون احساسا بالضرورة والسرعة
4- ابدا حالا فى النتقيذ
5- اكد لنفسك يوميا انك قادرا على تحقيق اهدفك
6- استعمل قاعدة ال10 سنتيميرات،تصرف فورا وتقدم على الاقل لمسافة10 سنتيميرات تجاه هدفك كل يوم
7- تصرف وكانك قد نجحت فعلا
8- لاتقارن نفسك باى شخص اخر،ولكن قارن نفسك فيه من قبل وما الذى ستكون عليه فى المستقبل


التوقعات
الطريق إلى الواقع
نحن الآن حيث أحضرتنا أفكارنا وسنكون غدا حيث تأخذنا أفكارنا كل ما تتوقعة بثقة تامة سيحدث فى حياتك فعلاً هناك من يقول \"كيف أتوقع اى شيء سار من هذه الحياة فانا اعمل بجهد كبير كل يوم وعندي خمسة أطفال وعندي مشاكل في العمل والمنزل لدرجة اننى لا استطيع دفع كل المستحقات الشهرية وأكون محظوظاً لو استطعت بالكاد أن أحافظ على ما هو عندي فعلا، وبعد هذا تريدني أن أتوقع الخير..أنت قطعا تمزحً\"!!
بالطبع كل منا يمكنه أن يفكر بنفس الطريقة حتى انه من الممكن تأليف كتاب عن كل ما يحدث خطأ في هذه الحياة ويسبب لنا المشاكل ونتساءل كيف ان هذه الدنيا ليست عادلة بالنسبة لنا، ولكن في نفس الوقت الذي يندب البعض حظهم لما ينالونه في هذه الدنيا هناك أشخاص آخرون يعيشون أحلامهم ويتوقعون النجاح دائماً بالفعل.. وعليك أن تفكر ولو للحظة في كل الناجحين العظام الذين واجهوا عقبات كبيرة ولكنهم توقعوا النجاح وفعلاً نجحوا، وعندما يعيش الناس حياتهم بطريقة تعسة فان ذلك يكون بسبب توقعاتهم بأن أشياء سلبية ستحدث لهم وفعلاً هذا ما يجنونه في هذه الحياة.
وقال دكتور نورمان فينيس بيب في كتابه \"التفكير الإيجابي\" ولكن الواقع المدهش هو أننا حين نبحث ونتوقع شيئاَ جيداَ فغننا غالباً ما نجده.
فنحن نتوقع الفشل وعنما نحصل عليه نشكو ونندب حظنا.
وهذه وصفة للوصول للتوقعات اللإيجابية:
1-عندما تشعر أنك تقول أنك لنفسك أشياء سلبية عليك أن تتنبه فوراً وتأمر عقلك الباطن بالإلغاء..\" أي إلغاء هذه الأشياء السلبية\"
2- عليك بتغيير الشلبيات الى إيجابيات فإذا سمعت نفسك تقول \"أنا لا أستطيع عمل ذلك وأنني لن أنجح \"عليك بتبديل هذه الرسالة إلى \"أنا أستطيع عمل ذلك وسأنجح.
3- قم بالتصرف فوراً تبعاً لخطتك واحذر الرسائل والإشارات السلبية التي يتلقاها عقلك الباطن من أصدقائك وأفراد عائلتك والمحيطين بك.
4- أبدأ يومك بتوقعات ايجابية وقل لنفسك \"أنا أتوقع أن يكون اليوم يوماً ممتازاً إن شاء الله\"
5- توقع الخير وأحسن ما في الناس وأحسن ما في المواقف.

ألالتزام
بذور الإنجاز
من الممكن أن تكون درجة حماسك عالية جداً وتكون طاقتك كبيرة وتكون لديك المعلومات الوفيرة ويكون هدفك محدد وواضح ويكون حلمك به مستمراً ليلاً نهاراً وتضع حلمك هذا موضع التنفيذ وأيضاً تتوقع الإيجابيات لتحقيق هذا الحلم، ولكن إذا لم يكن عندك القدر الكافي من الالتزام لمواجهة العقبات والموانع فإنك ستفشل. فإن كثيراً من الوظائف يتم فقدانها وكثيراً من الشركات تغلق أبوابها وكثيراً من العلاقات الزوجية تهدم وذلك كله بسبب عدم وجود الالتزام.
فها هو الالتزام
الالتزام هو القوة الى تدفعنا لنستمر حتى بالر غم من الظروق الصعبة،وهو القوة الدافعة التى تقودنا لانجاز اعمالا عظيمة الالتزام هو الدافع الذى يجعل كل الامهات يصرون على تعليم اطفالهن المسى:وهو تعهد قوى لتغيير الاشياء العادية لتصبح اشياء ممتازة،وهو الشئ الذى يجعلك تسير مسافات طويلة حتى تحت هطول الامطار،وهو الذى يخرج من داخلك جميع القدرات الكامنة ويجعلها تحت تصرفك،وبقوة الالتزام فابك لن تتراجع وكلما خضت تجربة ستتقتح لديك الفرص الاكثر الاكبر للنجاح، عاهد نفسك ان تكون شخصا افضل ضمن افراد العائلة
2-التزم تجاه عملك
3-الزم نفسك ان تكون مجاملا
4-الزم نفسك بتحقيق اهدافك
5-الزم نفسك ان تكون اصل فى كل شئ تقوم بعملة
6-الزم نفسك بمساعد الغير

من الممكن ان تكون متحمسا جدا وتكون طاقتك كبيرة للغاية ولديك مهارات عديدة وتتصرف عقليا وجسديا طبقا لكل ذلك ويكون عندك الاصرار التام ولكن اذا لم يكن لديك مرونة واستعداد لتغيير خطتك فى كل مرة تواجه فيها التحديات والمصاعب فمن الممكن ان تفشل
قال تشارلز جيفيس: تكرار نفس المحاولات التى تؤدى الى النجاح لن يغير من النتيجة مهما تعددت هذه المحاولات
الكلمة الاولى هي كونيشوا ومعناها:اهلا:وبها يحيون بعضهم البعص
الكلمة الثانية هي ارجاتو ومعناها:شكرا
الكلمة الثالثة هي كيزن ومعناها: التحسين المستمر:ذلك لانهم يحسنون من كل شئ يقومون بعمله ويعملوه احسن من اي شخص اخر.
وقد قال دينيس واتلى فى كتابه:متعة العل:ان العلماء لا يعرفون على انه لم تستطع التاقلم مع تغيرات البيئة من حوله بعكس ما يقولون عن وحيد القرن: الحرتيت:م ن انه موجود معنا من حوالى ملايين من السنين وذلك بسبب قدراته الممتازة على التاقلم والتعامل مع الغير.
وفى كتابه \"عشر مفاتيح للقوة الشخصية\" فقال برفين تراسي \"أن ثمانين في المائة مما نفعله سيتغير في مدة خمس سنوات من اليوم\"
دعني أسألك هذا السؤال.. لو إنك قررت قضاء يوماً على شاطيء البحر، وقمت بترتيب وتجهيز كل شيء، وأخذت تحلم بقضاء وقت جميل.. ماذا ستفعل لو أن الأمطار بدأت فس النزول بعد أن تلبدتت السماء بالغيوم الكثيفة؟.. هل ستقضي اليوم في المنزل وصدرك ممتلئاً بالضيق وتظل تشكو من الجو؟.. أم ستأخذ أفراد العائلة لقضاء السوم في مكان آخر؟.. أم تقوم بدعوة بعض الأصدقاء لزيارة في هذا اليوم؟
وبالمثل إذا كان الطريق الذي تعودت أن تسلكه دائماً في الصباح وأنت ذاهب للعمل مغلقاً للإصلاح فماذا ستفعل؟..هل ستعود أدراجك الى المنزل؟.. أم إنك ستبحث عن طريق آخر؟
ولو أنك أردت الاستماع الى الراديو ولكنك وجدت أن مؤشر المجطات قد وضع على محظة لاترغب في سماعها فهل ستتوقف عن الاستماع الى الراديو في ذلك الوقت؟.. أم إنك ستظل تبحث عن المحطة التي تستمع بها؟
الآن إليك الوصفة لبلوغ درجة المرونة الكافية:
1- قم بإعداد قائمة بأهدافك، وقم بترتيبهم حسب الأولويات.
2- قم باختيار الهدف الذي تريد تحقيقه أكثر من أي هدف آخر.
3- قم بتدوين ثلاث خطط من الممكن أن تساعدك على تحقيق هدفك بحيث أنه لو لم تنجح إحدى الخطط تكون مستعداً بالخطط الاخرى.
4- توقع مقدما العقبات التي من الممكن أن تواجهك وقم باعداد الحلول لهم.
5- أجعل ذهنك دائما متفتحا للأفكار جديدة.
6- خصص يوميا وقت لمراجعة خطتك وابحث عن طرق لتحسين أي موقف فابدأ من اليوم وكن مستعداً لاي تغيير وقم بتحصين نفسك بالمرونة.. ستشعر بالتغيير في حياتك إلى الأحسن وستصل إلى قمة النجاح والسعادة.

الصبر
مفتاح الخير
فعدم الصبر هو احد الأسباب التى تؤدى الى الفشل لانك قبل ان تصل الى النجاح غالباً ما بقابل عقبات وموانع وتحديات مؤقتة وإذا لك تكن صبوراً فلن تتخطى تبك العقبات وستضطر للتنازل عن تحقيق أهدافك. وقد قال في ذلك اندرو كانجي \"الإنسان الذي يمكنه إتقان الصبر يمكنه اتقان أي شيء آخر\".
وقال بلانتوس \"الصبر هو أفضل علاج لأي مشكلة\".
وقال الله تعالى \"وبشر الصابرين\".
والآن اليك هذه الوصفة لبلوغ الصبر:
1- دون أحد التحديات التي واجهتك.
2- دون خمس طرق في إمانك استخدامها للتغلب على هذا التحدي.
3- ابحث عن شخص ينال احترامك وتثق في خبرته وتعتقد أنه من الممكن أن يساعد في الوصول الى حل لمواجهة هذا التحدي.
4- قم بتقييم جميع الحلول الممكنة.
5- تصرف فورأ بالتزام وحماس قوى واصبر فمن الممكن أن تكون على بعد خطوتين فقط من النجاح.


الانضباط
اساس التحم في النفس
\"متى تفتح عقل الإنسان بفكرة جديدة فلن يعود أبدا إلى آفاقه الأصلية\"
أوليفيه وينديل هولمس
سئل باركر عن سر نجاحه فكان رده \"الأمانة والانضباط فقد عودت نفسي على الانصباط لاحصل على ما أريد\"
حدث مرة أن لب أحد الأشخاص مساعدتي حتى يتمكن من انقاض وزنه وقال أن حياته أصبحت غاية في الارتباك بعد ما زاد وزنه وقال أن حياته أصبحت غاية في الارتباك بعد ما زاد وزنه الى تبك الدرجة وقد جرب كل الطرق المطروحة للتخسيس، ولكن بدون فائدة وعندما سألته عما يحتاجه للوصول الى الوزمن المثالي وكان رده \"أنا لا أعرف وهذا هو السبب لأني موجود هنا الان \"..فسألته \" إذا كان \" إذا كان جسمك رشيقاً فما الذي تفعله حتى تحافظ على هذه الرشاقة؟\".. فقال \"في هذه الحالة كنت أمارس التمارين الرياضية ثلاث مرات أسبوعياً على الأقل بالاضافة الى تناول الطعام الصحي ومصاحبة الأشخاص الاصحاء وربما كنت التقي مع الأشخاص ذو اللياقة العالية حتى أقوم بعمل ما يقومون به\" وكان السؤال الطبيعي من ناحيتي هو \" ولماذا لاتقوم بعمل ذلك؟ ولكنه لم يقوم بالرد. هذا الرجل عنده خطة استراتيجية ممتازة لتقليل وزنه وفي امكانه ان يكون رشيقاً ويكون شعوره بالتالي أفضل مما كان عليه وتكون حياته أسعد، ولكنه لم ينفه هذه الخطة ولذلك حضر عندى حتى اوجهة الى خطة سحرية!!
واذا قمنا بتحليل موقف هذا الشخص نجد أنه لم تكن تنقصه أي امكانيات.. فلم يكن المال عقبة في تحقيق حلمه بدليل انه انفق الكثير على الادوية والطرق المطروحة في السوق بالضافة الى انه كان لديه الوقت الكافس لتنفيذ خطته فما الذي كان ينقصه بالتحديد؟.. الرد على ذلك هوأنه لم يكن لديه الانضباط الذي يجعله يتصرف التصرف السليم لتحقيق هدفه. لذلك كان تركيزي في خطوات علاجه على الانضباط. وساعدته على تنفيذ خطته وتحقبقها في خطوات صغيرة وساعدته على تنمية صورته الذاتية الايجابية مما أوصله في النهاية الى تحقيق هدفه.. وقد نجح في انقاض وزنه ويمارس التمارين الرياضية بانتظام مرتين على الاقل في الاسبوع وأصبحت حياته أكثر سعادة عما كانت عليه.
*******














عرض البوم صور المدربة شقراء سعيد   رد مع اقتباس
قديم 11-12-2012, 12:03 PM   المشاركة رقم: 8
الملف الشخصي للعضو
مؤسس رابطة المدربين العرب
معلومات إضافية للعضو
 
التسجيل: Oct 2012
العضوية: 10
المشاركات: 10
بمعدل : 0.01 يوميا
المواضيع :
الردود :

التوقيت
الإتصال المدربة شقراء سعيد غير متواجد حالياً


افتراضي

أخيراً:
العادات السبع للناس الأكثر فعالية ** المؤلف ستيفن كوفي



تعتبر دورة العادات السبع للناس الأكثر فعالية للمؤلف : ستيفن كوفي ، من أفضل دورات النجاح والتغيير الشخصي والجماعي على الإطلاق ، فما من مدرب ولا متدرب إلا وأشاد بهذه الدورة لما ترتكز عليه من مبادىء وقيم ، كيف لا ، وقد عكف المؤلف على تأليف كتاب العادات السبع للناس الأكثر فعالية أكثر من 20 سنة ، وهو الكتاب الأول مبيعا في أمريكا فقد بيع منه أكثر من 12 مليون نسخة ، وتم نشر هذا الكتاب في صيف 1989 ، ومن ذلك الحين ومنهج العادات السبع يطبق في جميع القطاعات لما لها من تأثير إيجابي كبير على الفرد والمجتمع .

ولعلي هنا أذكر نبذة عامة عن العادات السبع ، لعل الله أن ينفعني وإياكم بها .

* قام ستيفن كوفي خلال بحوثه واستخراجه لهذا الكتاب ، بدراسة الناجحين على مر القرون والمختلفة ، المتقدمة منها والمتأخرة ، ووجدهم يشتركون في 7 عادات ، وهذه العادات إن طبقتها وجعلتها من عاداتك فستكون إنسانا فعالا وناجحا بإذن الله ، وهذه العادات تمثل منهجا يبدأ من الداخل إلى الخارج ، وقد تم تقسيمها على النحو التالي :

العادات الثلاث الأولى:تمثل النصر الشخصي .
( وهي تتناول موضوع السيطرة على الذات وتعمل هذه العادات على دفع الفرد من حالة الاعتماد على الآخرين إلى التعاضد مع الآخرين )

العادات الثلاث الثانية:تمثل النصر الجماعي .
( وهي بعد أن تصبح مستقلا فإنك بذلك تمتلك الأساس الراسخ والشخصية القوية التي تنطلق منها للعمل بفاعلية مع الآخرين وتحقيق الانتصارات الجماعية )

وتختص العادة السابعة:
بالتجديد والتحسين المستمر لجميع العادات .....


وكما ذكرنا أن هذه العادات تمثل منهج من الداخل إلى الخارج ، حيث أنه لا يمكن أن يكون هناك نصر جماعي قبل النصر الشخصي ( فالإنتصارات الشخصية تسبق الإنتصارات الجماعية )...
والعادات كالتالي :

العادة الأولى : كن مبادرا

وأن تكون مبادرا يعني تحمل مسؤولية سلوكنا في الماضي والحاضر والمستقبل ، واتخاذ قراراتنا بناءا على القيم والمبادىء ، والمبادرون يقبلون دائما على التغيير ولا يقبلون أن يكونوا ضحايا ، ويتبنون بذلك أسلوب من الداخل إلى الخارج ، والمبادرون يقدمون على اتخاذ أهم القرارات عند القيام بخوض الحياة بطريقة إبداعية .

العادة الثانية : ابدأ والمنال في ذهنك

وهذه العادة تدور حول أن كل الأشياء يتم تحقيقها على مرحلتين : 1) المرحلة الذهنية ( أو الرؤية الذهنية ) .
2) المرحلة المادية . إذا يتم رسم صورة الهدف الذي تريد تحقيقه في الذهن ثم كتابته بعد ذلك بشرط أن تكون الأهداف مرتكزة على المبادىء والقيم ، و بممارستك لهذه العادة وفهمك لها ، سوف تستطيع من خلالها كتابة ( رسالتك في الحياة ) .

العادة الثالثة : ابدأ بالأهم قبل المهم

وتسمى هذه العادة بالإدارة الذاتية ، وهي المرحلة الثانية أو الجانب المادي لإنجاز الأمور ، ويتم التركيز في هذه العادة على الأهم سواءا كان عاجلا أو لا ، فأهم شيء هو ترتيب الأشياء الهامة وفقا لأهميتها .

العادة الرابعة : تفكير المنفعة للجميع

وهي محاولة تطبيق مبدأ أنت تربح و أنا أربح ، أي تحقيق الفائدة المتبادلة والإحترام المتبادل ، وهذه العادة هي تفكير يقوم على الوفرة ، وتشجع دائما على إيجاد حل للصراع .

العادة الخامسة : حاول أن تفهم أولا ليسهل فهمك

وهي عندما نستمع للآخرين بهدف الفهم بدلا من الاستماع إليهم بنية الرد ، فهي تؤسس وتقيم جانب التواصل الحقيقي مع الآخرين .

العادة السادسة : التكاتف مع الآخرين

وهي محاولة إنتاج بديل ثالث ، ليس رأيي أو رأيك بل رأي ثالث أفضل من أي منا بمفرده ، فيصبح الكل أكبر من حاصل مجموع أجزاءه ، فلا نرضى بـ ( 1+1=0 ) وهو دليل وجود خصومه ، ولا بـ ( 1+1 =1 ) وهو الحل الوسط ، ولا بـ ( 1+1 = 2 ) وهو مجرد تعاون ، بل نطمح إلى ( 1 + 1 = 3 أو أكثر ) وهو تحقيق تعاون إبداعي .


العادة السابعة : اشحذ المنشار

وهو مبدأ التجديد ، والتجديد يكون في الأبعاد الأربعة : البعد الجسدي - البعد الروحي - البعد الفكري - والبعد الإجتماعي ، وهذا التجديد يساعد على التنمية والتطوير المستمر ، وهذه العادة تعمل كمحيط لجميع العادات .














عرض البوم صور المدربة شقراء سعيد   رد مع اقتباس
قديم 01-16-2013, 09:01 AM   المشاركة رقم: 9
الملف الشخصي للعضو
مؤسس رابطة المدربين العرب
معلومات إضافية للعضو
 
التسجيل: Dec 2012
العضوية: 97
المشاركات: 58
بمعدل : 0.03 يوميا
المواضيع :
الردود :

التوقيت
الإتصال فاطمة النعمي غير متواجد حالياً


افتراضي رد: أفضل الكتب قوة في التطوير

يعطيك الف عافيةعلى المجهود المميز














توقيع :

http://www.youtube.com/channel/UCRBS...ndJoyaXpigFQoc

عرض البوم صور فاطمة النعمي   رد مع اقتباس
قديم 09-23-2013, 12:23 PM   المشاركة رقم: 10
الملف الشخصي للعضو
مدرب
معلومات إضافية للعضو
 
التسجيل: Sep 2013
العضوية: 176
المشاركات: 2
بمعدل : 0.00 يوميا
المواضيع :
الردود :

التوقيت
الإتصال بدرية صالح غير متواجد حالياً


افتراضي رد: أفضل الكتب قوة في التطوير

بوركتي استاذتي الفاضلة : شقراء ، زادك الله علما ورفع قدرك














عرض البوم صور بدرية صالح   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر

أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 08:10 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.8 Alpha 1
Copyright ©2000 - 2017, vBulletin Solutions, Inc. Trans by
  تصميم ماس ديزاين
1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45